زيارة طلبة قسم العمل الاجتماعي/ الجامعة الأردنية لمقر الجمعية

185
largeImg

زار وفداً ضم 35 طالباً وطالبةً من طلبة قسم العمل الاجتماعي/ الجامعة الأردنية  يرافقهم  الأستاذة سهاد أبو طالب مساعدة العميد لكلية الآداب والدكتورة منال العنبتاوي رئيسة قسم العمل الاجتماعي مقر جمعية معهد تضامن النساء الأردني اليوم الإثنين الموافق 11/3/2024، بهدف التعرف على الجمعية والبرامج والخدمات التي تقدمها.

بدورها رحبت الأستاذة إنعام العشا المديرة التنفيذية ومستشارة الجمعية بالطلبة وشكرت لهم اهتمامهم في الاطلاع على الجمعية وأهدافها وما تنفذه من برامج ومشاريع وخدمات الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني للنساء.

وحثت الطلبة على أهمية الانخراط المبكر في العمل التطوعي والاطلاع على تجارب الجمعيات المختلفة المهتمة بقضايا النساء والفتيات بتقديم الدعم والمساندة لهن حال تعرضهنّ لأي شكل من أشكال العنف والتمييز، مشيرةً إلى أهمية عمل الأخصائي الاجتماعي الذي ينعكس إيجابًا على الحالات والأسرة والمجتمع ككل.

كما قدمت الأستاذة رنا أبو السندس مسؤولة إدارة البرامج والأنشطة في الجمعية موجزاً حول أبرز المشاريع والبرامج والتدريبات التي نفذتها وتنفذها تضامن منذ تأسيسها إلى الآن والتي ساهمت في تعزيز دور النساء والفتيات وإشراكهنّ في المجتمع، وتسليط الضوء على أوضاع النساء في المجالات المختلفة (الاجتماعية، الاقتصادية، القانونية، السياسية، التعليمية). 

كما تمت الإشارة إلى مشروع الحماية والأمان الذي تنفذه الجمعية منذ عام 2019 بدعم مع اللجنة الدولية للإغاثة حيث يتم تقديم خدمات الدعم الاجتماعي والنفسي والقانوني والتمثيل القضائي للفئات الأكثر هشاشة خصوصًا للنساء الأردنيات واللاجئات السوريات في محافظات عمان، اربد، المفرق.

وعلى صعيد الخدمات المتعلقة بالنساء الناجيات من العنف قدمت الدكتورة ملك السعودي أخصائية المساندة والإرشاد النفسي والاجتماعي عرضاً حول خدمات مركز عفت الهندي للإرشاد والخدمات القانونية والاجتماعية حيث يقوم المركز  بتقديم المساعدة والمساندة للنساء ضحايا العنف الأسري والمجتمعي من خلال التدخل على أساس المشورة والمساعدة الفاعلة والسريعة على مختلف المحاور؛ الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والصحية والنفسية والقضائية وفق الآليات المتاحة، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة سواء الرسمية أو الأهلية أو منظمات المجتمع المدني العاملة في مجالات مشابهة.

وعرضت بعضاً من واقع قصص الحالات وآليات التعامل معها ومتابعتها وفقاً لمنهجية التعامل مع الحالات المتبعة في الجمعية مع التأكيد على الحفاظ على السرية والخصوصية التامة لكل حالة. كما أشارت إلى مجموعة  الشراكات مع المؤسسات مقدمة الخدمة ومذكرات التفاهم مع الجهات المعنية والتي من شأنها تساهم في تقديم الخدمات بشكل أفضل.

 

جمعية معهد تضامن النساء الأردني

11/3/2024